أخبار العالماخر الأخباررياضةعام

كواليس قرار “غياب صلاح” عن المنتخب.. وهذا “الحل الأنسب”

وكالة الصباح نيوز الدولية /  المقر العام العراق بغداد

 

حالة من الجدل أثارها إعلان الاتحاد المصري لكرة القدم عن غياب لاعب ليفربول محمد صلاح عن منتخبات بلاده، خلال أول مواجهتين بتصفيات كأس العالم 2022، بناء على طلب النادي الإنجليزي.

ويستهل منتخب الفراعنة مشواره بتصفيات “المونديال” بمواجهة نظيره الأنغولي في الثاني من سبتمبر بمصر، ثم يواجه المصريون المنتخب الغابوني على أرضه، في الخامس من الشهر نفسه.

كما أشار بيان الاتحاد المصري إلى أن قواعد “الحجر الصحي” الخاصة بحكومة المملكة المتحدة هي السبب وراء طلب ليفربول بعدم استدعاء صلاح خلال مواجهات التصفيات، حيث سيخضع النجم المصري إلى حجر صحي مدته 10 أيام عقب عودته إلى إنجلترا، ما يهدد حالته البدنية ويتسبب في غيابه عن “الريدز” في عدد من المباريات.

وفي ختام البيان، أكد الاتحاد المصري تواصله الدائم مع نظيره الدولي على مستوى اللعبة، من أجل تسهيل خطوات انضمام اللاعبين المحترفين إلى المنتخب، وأن يكون هناك استثناءات خاصة بهم.

كما أشارت عدد من الصحف العالمية إلى أن الثلاثي البرازيلي: أليسون بيكر، فابينهو، وروبرتو فيرمينو (لاعبي ليفربول) قد يغيبوا عن مباريات منتخب “راقصي السامبا” لنفس الأسباب.

جدير بالذكر، إن مصر والبرازيل ضمن دول “القائمة الحمراء” التي وضعتها حكومة المملكة المتحدة، ويلتزم العائد من تلك البلاد بالخضوع إلى “حجر صحي” مدته 10 أيام.

حق الأندية

بيان المنتخب المصري فتح باب التساؤل حول قدرة الأندية على منع لاعبيها من المشاركة مع منتخباتها، تطرق تقرير صحيفة “ليفربول إيكو” حول أزمة صلاح والثلاثي البرازيلي إلى إجابة على هذا السؤال، حيث أكد تقرير الصحيفة الإنجليزية أنه لا يحق للأندية ذلك، حيث قام “الفيفا” بإلغاء القاعدة الاستثنائية –في وقت مبكر من هذا العام- التي تعطي الحق للأندية لمنع لاعبيها من المشاركة مع المنتخبات، في حالة الاحتياج إلى خضوع اللاعب إلى “حجر صحي” تتجاوز مدته خمسة أيام.

حل مناسب

كما أشارت “ليفربول إيكو” إلى أن مسؤولي “الريدز” قد يوافقوا على مشاركة صلاح في مباراة الغابون فقط، حيث أن الغابون ضمن دول “القائمة الصفراء”، ما يعني عدم خضوع صلاح لـ “حجر صحي” عقب عودته إلى إنجلترا، مؤكدة أن ليفربول يرفض تمامًا عودة صلاح إلى مصر في الوقت الحالي، لأن ذلك يمنعه من المشاركة مع “الريدز” أمام ليدز يونايتد وكريستال بالاس بالدوري الإنجليزي، والمباراة الأولى لفريق بـ “أبطال أوروبا”.

كواليس القرار

من جانبه، يقول مصدر مسؤول بالمنتخب المصري لكرة القدم إن الاتحاد فضل الإعلان عن موقف صلاح في هذا التوقيت، حتى لا يكون غيابه بالمباريات المقبلة مفاجئًا للجمهور، مشيرًا إلى أن هناك محاولات الآن للتواصل مع الاتحاد الدولي للعبة من أجل استثناء الرياضيين من قواعد “الحجر الصحي”، وتسهيل انضمامهم إلى المنتخبات.

ويضيف المصدر لـسكاي نيوز عربية: “الأمر لا يتعلق فقط بصلاح أو المنتخب المصري، لكن هناك عديد من الدول تتقدم بنفس الطلب إلى الاتحاد الدولي حاليًا، وقد يساهم هذا الضغط في وجود استثناءات من قبل الاتحاد الإنجليزي للرياضيين في أقرب وقت ممكن”.

كما يوضح المصدر أنه منذ تولي الكابتن حسام البدري وجهازه المعاون المسؤولية الفنية لمنتخب “الفراعنة” لم يشارك صلاح مع المنتخب إلا خلال مباراة وحيدة (جزر القمر)، مشيرًا إلى قدرة بقية عناصر المنتخب على تعويض غياب نجم ليفربول، “لا شك أن تواجد صلاح مع الفريق يزيد من قوة الفراعنة الفنية، لأن صلاح ليس فقط لاعب من طراز رفيع، لكنه قائد للفريق، ويملك القدرة على توجيه اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، لكن لا نريد أن يكون غيابه مبررًا لتقديم مستوى ضعيف بالمباريات المقبلة “.

موقف النني

كما يؤكد المصدر أنه حتى الآن لم يعترض نادي أرسنال الإنجليزي على تواجد متوسط الميدان، محمد النني، مع منتخب “الفراعنة” في مواجهتي أنغولا والغابون، وأن اللاعب سيتواجد بمعسكر المنتخب القادم.

وفي ختام حديثه مع “سكاي نيوز عربية”، أوضح المصدر أن الاتحاد المصري يسعى لإيجاد حل نهائي لأزمة انضمام صلاح إلى المنتخب في المباريات المقبلة، مشيرًا إلى أن الاتحاد المصري لا يفكر حاليًا في تواجد صلاح بمباراة الغابون فقط، وأن الاتحاد يكرس جهوده بالكامل من أجل تواجد نجم ليفربول في معسكر المنتخب الذي سيبدأ يوم 28 المقبل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى